الأحد، 23 أكتوبر، 2011

ترشيد الاستهلاك الغذائي

ترشيد الاستهلاك الغذائي:

هو محاولة الحد من الاستهلاك والاستخدام الأمثل للمواد الغذائية لتحقق أفضل استفادة ممكنة وعدم الإسراف في استخدامها وتقليل الفاقد منها بقدر المستطاع وحصول كل فرد من الأسرة على الكمية اللازمة للجسم.
ترشيد المستهلك:
يهدف إلى تربية وتوعية الأفراد بحقوقهم وواجباتهم في عملية الإنتاج والاستهلاك وتكوين أفراد على درجة من الوعي والفهم والمسئولية في استخدام الأسلوب العلمي لضمان حصول الجسم على عناصر الغذاء بنسب متوازية وكافية.
وهي وسيلة من وسائل الاقتصاد التي تتبعها الأسرة للمشاركة في النمو الاقتصادي.
وتتضمن ترشيد المستهلك في مجال التغذية:
1) توعية المستهلك بأن التغذية الجيدة ليست مجرد سد الجوع إنما تناول أطعمة متنوعة غنية بالعناصر الأساسية اللازمة للجسم.
2) تزويد المستهلك بالمعلومات التي تساعده على تخطيط وجبات غذائية متوازنة.
3) تبصير المستهلك أن السعرات الزائدة عن حاجة الجسم تخزن على شكل دهون وبالتالي يؤدي إلى زيادة الوزن.
4) توعية المستهلك بأن هناك بدائل لكثير من الأطعمة تحتوي على نفس العناصر مثل: استبدال اللحوم بالأسماك أو البيض أو البقول.
5) اختيار أصناف تتناسب مع موارد أفراد الأسرة وإمكاناتها.
6) مراعاة القواعد الصحية في تقديم الوجبات.
7) التحرر من المفاهيم والعادات الغذائية الخاطئة كالإسراف في الطعام.
8) التقليل من الفاقد من الأطعمة والاحتفاظ بأكبر قدر من العناصر الغذائية.
وهذا الفاقد من الأطعمة إما أن يكون:
1) فقد سنتر:
ينتج عن عدم اتباع الطريقة الصحيحة لإعداد الطعام تؤدي إلى فقدان الطعام الكثير من عناصره الغذائية.
2) فقد طاهر:
ينتج عن ترك بعض الأطعمة تفسد مما يؤدي إلى إلقائها في سلة المهملات.
طرق تقليل الفاقد من الأطعمة غذائياً:
تمر الأطعمة بعدة مراحل عند إعداد الوجبات تفقد أثنائها الكثير من عناصرها الغذائية.
العادات الخاطئة أثناء إعداد وطهي الطعام وحفظ الأغذية:

تهتم ربة المنزل كثيراً وتحرص على أن تقدم الطعام بطريقة شيقة ولذيذة .. وهذا جميل لكن الخطأ أن يكون كل همها تجميل الطعام وتزيينه على حساب قيمته الغذائية لذلك يجب التقليل من الفاقد من العناصر الغذائية في الطعام.
ومن هذه العادات هي:
1) وضع اللحم المجمد في الماء ليتفكك وهذا يفقد جزءاً كبيراً من فيتاميناته.
2) إضافة الملح في الطعام في البداية وهذا يزيد من مدة طهيه.
3) غسل الخضر النيئة بعد تقطيعها.
4) قطع الخضراوات قطع صغيرة عند عمل السلطة تعرضها للجو مما يعمل على فقد فيتامين ج.
5) نقع الأرز بعد غسله فترة طويلة تفقد جزءاً من القيمة الغذائية للأرز.
6) خزن عصير الفواكه لفترة طويلة في الثلاجة لأنه يتعرض للأكسدة وضياع فيتامين ج.
7) تسخين الطعام بحجة تحسين الطعام أو حفظه ساخناً حتى ميعاد الغذاء يساعد على فقد الكثير من عناصره الغذائية.
8) حذف وجبة الإفطار أو تناول إفطار خفيف, وشرب الكوكا كولا عادة ضارة تضر بصحة الإنسان لأنها تؤدي إلى نقص عدد السعرات اللازمة للفرد الذي يحتاج إلى غذاء معتدل.
ولكي نحافظ على هذه العناصر الغذائية يجب علينا اتباع الآتي:
عند الشراء:
اختيار الأطعمة الطازجة لأن الغير طازج يكون قد فقد الكثير من الفيتامين وحفظها في الثلاجة لأكثر من 3 أيام يعرضها لفقد جزء من الفيتامين بالإضافة إلى تأثر اللون.
عند الإعداد:
 غسل الخضر جيداً قبل استخدامها.
 تقشير الخضر قشرة خفيفة جداً لتقليل الفاقد من الفيتامين الموجود تحت القشرة.
 غسل الخضر النيئة جيداً حتى لا تسبب الأمراض.
 إعداد الخضراوات قبل تقديمها مباشرة, وعدم تقطيعها قطعاً صغيرة حتى لا يتأثر فيتامين ج ويفقد عند تعرضه للهواء.
 استعمال الخضر بعد تجهيزها مباشرة وعدم تركها معرضة للجو.
 عدم نقع الخضر قبل طهيها لأنه يساعد على تسرب العناصر الغذائية في ماء النقع.
 في حالة الخضر التي تسود بعد التقشير تعد وتستعمل مباشرة.
عند الطهي:
1) استخدام أبسط طرق الطهي لسهولة الهضم وتقليل الفاقد من الفيتامينات.
2) وضع الخضر في ماء مغلي عند سلق الخضر واستخدام كمية بسيطة من الماء.
3) عند استخدام اللحوم تغسل وهي صحيحة ثم تقطع.

بعد الطهي:
تذكري جيداً أن كثرة تسخين الأطعمة بعد الطهي أو تسخينها وتبريدها في الثلاجة أكثر من مرة يساعد على فقد جزء كبير من الفيتامينات المحتوية عليها.

الحفاظ على الموارد الطبيعية:

الحفاظ على الموارد الطبيعية:

تسارع وتيرة الإنتاج وتنوعه نظرا لتطور ألألات و نظم التصنيع مع زيادة عدد السكان و احتياجاتهم المتعاظمة والمتنوعة بما يواكب التطور و النهضة التي يعيش فيها الإنسان الآن، كان له الأثر السيئ الكبير على مخزون الموارد الطبيعية لكوكب الأرض بدءا من الأخشاب إلى المعادن و الثروات المائية والطبيعية، التدوير يعمل على الحد من تسارع استنفاذ تلك الموارد.
ترشيد الطاقة:

عمليات الإنتاج المختلفة تستهلك كما كبيرا من الطاقة التي ينعكس تأثيرها السالب بصورة مباشرة على الناتج القومى للبلاد، على سبيل المثال لولا عمليات التدوير للورق لتم قطع العديد من الأشجار ونقلها ومعالجة لحائها للحصول على منتج الورق النهائي بعد استنفاذ الكثير من الطاقة في محطات الإنتاج المختلفة، بالإضافة إلى التأثير السلبي الآخر الناتج عن قطع تلك الكميات من الأشجار على المناخ و التوازن البيئي.

استخدام الورق في التزيين

كيف تخفض من استهلاك الاجهزة الكهربائية

  • ستهلك المكيف الجزء الأكبر من الطاقة الكهربائية

    يستهلك مكيف الهواء الجزء الأكبر من الطاقة الكهربائية ولخفض استهلاكه ، ننصحك بالتالي :
    • ضبط منظم درجة حرارته على ( 25,5 مْ في فصل الصيف- 21,5مْ في فصل الشتاء )
    • إغلاق الأبواب والنوافذ وإسدال الستائر
    • تخفيف الإنارة فترة تشغيله
    • تنظيف مرشح الهواء ( الفلتر )
    • إجراء الصيانة الدورية مع النظر إلى عمر جهاز التكييف ومدى الحاجة إلى تغييره.
    • تجنب تشغيل مروحة الشفط
    • سد الفتحات جيداً حوله

  • لا داع لاستخدام السخان في فصل الصيف

    • ضبط المنظم عند درجة الحرارة ( 60 – 70 ) سيلزيوس.
    • التأكد من سلامة عمل منظم درجة الحرارة إذ أن تعطله يؤدي إلى استمرار عمل السخان وبالتالي استهلاك أكثر للطاقة.
    • عمل نظافة دورية لخزان مياه السخان لإزالة التراكمات الداخلية لضمان كفاءة عالية للسخان وبالتالي استهلاك أقل.
    • التأكد من عدم وجود تسرب في توصيلات المياه الساخنة إذ ان التسرب يؤدي إلى استمرار عمل السخان وربما دون توقف.

  • استخدم المصابيح قليلة الاستهلاك وذات كفاءة عالية
    • تخفيف الإنارة أثناء النهار والاستفادة من ضوء الشمس قدر الأمكان.
    • الصيانة الدورية عن طريق تنظيف الأتربة الموجودة على عاكس اللمبات. عدم المبالغة في إنارة الأسوار الخارجية
    • إطفاء الإنارة في الأماكن غير المشغولة.
    • استخدام المصباح المرشد للطاقة الكهربائية فهو يوفر من الطاقة المستهلكة مقارنة بالمصابيح العادية.
    • استخدام المصباح الموفر للطاقة يولد حرارة أقل وعمره الافتراضي أطول من المصابيح العادية.

  • الثلاجة الكهربائية
    • شراء الثلاجات الكهربائية ذات الكفاءة العالية واستهلاكها القليل
    • ضبط درجة التبريد بشكل معقول بحيث لا يكون بارد جداً مما يتطلب استهلاكاً أكثر.
    • عدم المبالغة في إنارة الأسوار الخارجية
    • عدم وضع الثلاجة في الأماكن الحارة .
    • عدم وضع الأكل الساخن في الثلاجة مباشرة.
  • الفرن الكهربائي
    • تشغيل أفران الطبخ الكهربائي عند الضرورة القصوى
    • العمل على عدم تشغيل كامل الفرن في وقت واحد.
    • تفادي تشغيله في فترة الحمل الذروي.
    • استخدام الأفران التي تعمل بالغاز ما أمكن ذلك.

عزيزي المشترك : في حالة رغبتك الإطلاع على تفاصيل أكثر ، الرجاء الرجوع إلى دليل المستهلك لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية وإزاحة الأحمال التي قامت وكالة الكهرباء _ وزارة المياه والكهرباء _ بالتعاون مع الشركة السعودية للكهرباء على إعداده :

دليل المستهلك لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية وإزاحة الأحمال

مسؤوليات المستهلك

في مقابل حقوق المستهلك لدى مقدم الخدمة، هناك مسؤوليات على المستهلك يتعين عليه القيام بها لضمان الحصول على الخدمة، واستمراريتها، وجودتها، وتشمل هذه المسؤوليات التالي:

التمديدات الكهربائية

تقع على المستهلك المسؤوليات التالية بالنسبة للتمديدات الكهربائية:

  • إجراء التمديدات داخل عقاره، أو سكنه،وصيانتها، على حسابه ابتداءً من نقطة الوصل بالعداد، بينما تقع على مقدم الخدمة مسؤولية التمديدات من منظومته إلى العداد.
  • أن يتم عمل التمديدات الكهربائية من قبل فنيين متخصصين.
  • التحقق من المؤهلات المهنية للأشخاص الذين يتولون عمل التمديدات الكهربائية له
  • أن تكون التمديدات الكهربائية مطابقة للمواصفات والمعايير الفنية المعتمدة في المملكة التي تضمن السلامة والأمان للأشخاص والممتلكات
  • أن يتحمل مسؤولية جميع المعدات والأجهزة الموجودة في العقار الواقع تحت سيطرته الموصلة بمنظومة مقدم الخدمة، إلا إذا كان هناك اتفاق مكتوب بين المستهلك ومقدم الخدمة بخلاف ذلك
  • اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية معداته الحساسة وأجهزته وآلاته من الارتفاع الفجائي للجهد أو الانقطاع الفجائي للتيار (رغم أن على مقدم الخدمة مسؤولية تقديم خدمة ذات موثوقية عالية وجودة رفيعة المستوى).
  • تأمين أجهزة الخدمة المستمرة دون انقطاع لمعداته التي تتطلب خدمة مستمرة دون انقطاع.
  • حماية العداد من أي عبث، وعليه إبلاغ مقدم الخدمة فوراً إذا لاحظ حدوث ذلك.
  • تأمين مصادر احتياطية للطاقة الكهربائية للمواقع التابعة له التي تندرج ضمن الأماكن المحددة في (قواعد تأمين المصادر الاحتياطية للطاقة الكهربائية) الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم (27) بتاريخ 15/2/1401هـ.

تسديد المستحقات

تقع على المستهلك المسؤوليات التالية بالنسبة لتسديد مستحقات مقدم الخدمة:

  • أن يقوم بتسديد فواتير المستحقات خلال الفترة المحددة للتسديد بعد استلام الفواتير
  • أن يقوم بالاتصال بمقدم الخدمة للاستفسار عن الفاتورة إذا لم تصله في الموعد المعتاد
  • إذا كان لديه اعتراض على بعض المستحقات التي يطلبها منه مقدم الخدمة فعليه تسديد مستحقات الخدمات غير محل الاعتراض وذلك خلال فترة دراسة اعتراضه ومناقشته مع مقدم الخدمة
  • القيام بالاتفاق مع مقدم الخدمة لعمل الترتيبات المناسبة للتسديد إذا كان المستهلك غير قادر على تسديد المستحقات المطلوبة منه دفعة واحدة.

كلمة خادم الحرمين

كلمة خادم الحرمين الشريفين

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي بشكره تدوم النعم، وأصلي وأسلم على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه

أجمعين، أما بعد،

أيها الأخوة والأخوات،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مما لا شك فيه أن تمسكنا بديننا الحنيف وبعقيدتنا الإسلامية لهو الأساس في كل خير نعيشه، وفي كل نعمة نتمتع بها، ولقد حبا الله بلادنا بنعم وخيرات كثيرة لا تعد ولا تحصى، ومن أعظمها وأهمها بعد نعمة الإيمان والأمن، توفير خدمة الكهرباء، التي أصبحت تمس كافة جوانب حياتنا اليومية.


أيها الأخوة والأخوات:

لقد استثمرت المملكة العربية السعودية مبالغ ضخمة في إنشاء مشاريع البنية التحتية، والإمداد بالخدمات لقطاعات هامة، ومن بين هذه البنى قطاع الكهرباء.

وتشهد بلادنا الغالية، بفضل من الله قفزات متميزة في جميع قطاعاتها الاقتصادية، والتجارية، والصناعية، والزراعية، والعمرانية، التي جميعها تحتاج الكهرباء، حتى فاق معدل النمو السنوي في الطلب على الكهرباء في المملكة الكثير من دول العالم، ومن المتوقع أن يستمر تنامي هذا الطلب تنامياً كبيراً خلال الأعوام القليلة القادمة، مما يعني الحاجة إلى المزيد من الاستثمارات المالية الضخمة لمواكبة الطلب على هذه الخدمة الأساسية، وللأهمية البالغة لترشيد استخدام الطاقة الكهربائية وتوفر العديد من الوسائل لتحقيق ذلك.

وجهنا وزارة المياه والكهرباء بإطلاق حملة وطنية شاملة ومستمرة لترشيد استهلاك الكهرباء ورفع كفاءة استخدامها، والتعريف بالأساليب التي من شأنها خفض استهلاكها، تشارك فيها وزارة الثقافة والإعلام، والجهات ذات العلاقة. متمنياً أن تتضافر الجهود لإنجاح الحملة، وتحقق غاياتها، كما أدعو الجميع مواطنين ومقيمين، للحرص على التفاعل مع أهداف الحملة، وأدعو كافة الجهات المعنية للتعاون لإنجاح الحملة سعياً لتحقيق المصلحة العامة، ولما فيه خير الوطن والمواطن.

ختاماً أسأل الله ـ العلي القدير ـ أن يبارك الجهود المخلصة، وأن يوفقنا جميعاً على طريق الخير والإزدهار والنماء لخدمة وطننا الغالي، والمساهمة في رفعته ورفاهية مواطنيه.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..،،..

اوفر لك

اوفر لك


كلمة خادم الحرمين الشريفين




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يقول ربنا سبحانه وتعالى في محكم التنزيل " يا بني ادم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين " كما جاء في الأثر عن ابن مسعود رضي الله عنه "من الوضوء إسراف ولو كنت على شاطئ نهر " وقال تعالى : " يا أيها الذين أمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم " فالله تعالى يأمرنا في محكم الكتاب وصحيح السنة بالمحافظة على نعمة وينهانا عن الإسراف في الزينة عند الصلاة وفي الوضوء وفي الطعام والشراب. أيها الإخوة والأخوات .. إن المملكة حرسها الله من أشد الدول شحا في مواردها المائية وتعتمد بعد الله في هذه الموارد على ما تنتجه محطات التحلية أو ما يستخرج من مصادر جوفية أغلبها غير متجدد. كما أن تكلفة هذه المصادر ثم نقلها إلى المدن وأماكن الاستقرار البعيدة ورفعها آلاف الأمتار من أعلى التكاليف في العالم إن لم يكن أعلاها. وإضافة إلى ما سلف ذكره من الندرة في المصادر والارتفاع في التكاليف فان معدل الاستهلاك اليومي للفرد في المملكة يقع ضمن أعلى المعدلات في العالم حتى وان أدخلنا في الاعتبار بلدانا غنية بمصادرها المائية المتجددة من أنهار وبحيرات. وهذا الواقع يوجب علينا جميعا المحافظة الشديدة والحرص التام على هذه الثروة الغالية وان نكون مثلا أعلى للعالم كله في الاقتصاد في استخدامها. أيها الإخوة والأخوات .. ستبدأ خلال الأيام القليلة القادمة بإذن الله حملة التوعية والترشيد الوطنية للمياه التي تنظمها وزارة المياه والكهرباء والغاية من ورائها تنبيه كل فرد يعيش على هذه الأرض الكريمة بالأهمية البالغة للمحافظة على هذه النعمة الكبرى ومن نعم المولى ( جل جلاله ) وفي الوقت نفسه ستقوم الوزارة إن شاء الله مع هذه الحملة بتوزيع أدوات ترشيد مجانية على المنازل وستمكن هذه الأدوات المواطنين من خفض استهلاكهم من الماء إلى نحو الثلث أو أكثر من ذلك وهي أدوات تتميز بسهولة التركيب وسيتحقق من جراء تركيبها توفير مبالغ ضخمة جدا من المال سنويا إن شاء الله كما ستوفر وهذا هو الأهم مصادر إضافية من الماء لمقابلة الزيادة على الطلب ومن هنا فإننا نرجو من الجميع المسارعة بتركيبها واستخدامها فور استلامها.

أيها الإخوة والأخوات .. نود مرة أخرى تذكير جميع المواطنين والمقيمين الكرام بمسئوليتهم الشرعية والاجتماعية والأخلاقية والنظامية عن المحافظة على هذه النعمة الجليلة والتعاون مع الجهات المسئولة لتخفيض الاستهلاك كي لا يذهب ما بذل في سبيلها من مال وجهد سدى مؤكدا أننا لن ندع أمرا فيه مصلحة للوطن والمواطن إلا أوليناه كل عنايتنا بما يتفق مع عقيدتنا أولا ثم أخلاقنا بما في ذلك مراعاة التكلفة الواقعية لمياه الشرب والأغراض الأخرى وبما يحقق التوازن بين كميات المياه المتوفرة وزيادة الطلب على المياه ضمانا لتوفير احتياجات الأجيال القادمة.

وفقنا الله وإياكم لما يحبه ويرضاه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز